منوعات

صحة حديث ملعون من سأل بوجه الله

صحة الحديث الملعون من سأل أمام الله وما معنى هذا الحديث ، فإن الله تعالى يحب حاجات عباده منه ، ويجيب أنه لم يصل قبله وطلب حاجته منه. ولأبناءه الذين يؤمنون به وبفرحه واستجابته لعبيده ، وفي رحمته ومغفرته لعباده الصالحين الصالحين بعظمته وقدراته. هناك حاجة إليه إلا من وجهه الصادق ، ومن خلال الموقع الإلكتروني لشبكة حصريات الإخباري سنرفق النص بهذا الحديث ونوضح مصداقيته ومعناه.

نص حديث ملعون لمن يسأل أمام الله

وهذا الحديث متوفر في أكثر من صورة ، وكلها نقلت عن الراوي أبي موسى الأشعري ، وفيما يلي صور هذا الحديث:

  • وقد قيل في مشروع التثريب: “ملعون من صلى أمام الله ، وملعون من سُئل أمام الله فيعيق السائل إذا ترك الصلاة بغير سبب”. رواه الرياني في المسند والطبراني في الصلاة والديلمي في الجنة مع اختلاف بسيط.[1]
  • وقد جاء في صحيح المسلسل: “ملعون من صلى أمام الله ، وملعون من صلى أمام الله ثم أعاق السائل إذا لم يطلب منه تركه”. رواه الرياني في الجمر. – مسند والطبراني في الصلاة والديلمي في الجنة مع اختلاف بسيط.[2]
  • وكتب في إرشاد الساري: “ملعون من يصلي في سبيل الله ، وملعون من يسأل الله ، ويمنع متسوله ما لم يستغفر”.[3]
  • وقد جاء في فتاوى نور على الدرب لابن عثيمين: “ملعون من يصلي في سبيل الله ، وملعون من يصلي في سبيل الله ولا يعطي”.[4]

وانظر أيضاً: أصالة الحديث لمن تمسك بدينه أشبه بالتمسك بفحم مشتعل

إقرأ أيضا:سعر عودي على مودي

صحة الحديث الملعون الذي يسأل أمام الله

ملعون حديث من سأل أمام الله من الأحاديث بسلاسل نقل أصيلة جاءت في أكثر من صيغة تحدثنا عنها قبل ذلك ، وكلها نقلت عن الراوي أبو موسى العاري – رحمه الله. رضي عنه – وتأتي من أكثر من مصدر ، منها إدخال التثرب ، والسند الصحيح ، والهداية من الساري ، ولكن الحديث الذي صدر في فتاوى نور على الطريق لابن عثيمين ، وخلاصة قرار المتكلم كان. “لا أتذكر الآن الحكم على صحتها”. [5]

انظر أيضًا: ما هي صحة الحديث القائل بأن القسطنطينية كانت ستخضع في آخر الزمان؟

معنى الحديث الملعون من يسأل أمام الله

ومعنى الحديث: «ملعون من يسأل وجه الله» أي أنه لا يصح للناس أن يطلبوا شيئا من حاجاته سواء من حاجات الدنيا أو من الآخرة من العباد. جلالته الجليل هو الذي يجيب ويسمع ويستجيب لطلبات عباده الصالحين منه ، ويستجيب الله لمن يسأله حاجته فيستجدى ويذل نفسه ويصلي ويعبد ويسعى. ورضا الله – عز وجل – أن يلبي حاجته ، والله أعلم.[5]

إقرأ أيضا:من هي دانييلا رحمة ويكيبيديا

بهذا الكم الهائل من المعلومات ، نختتم هذا المقال بعنوان أصالة الحديث الملعون الذي يسأل أمام الله ، وقد ذكرنا في سطوره جميع المعلومات المتعلقة بهذا الحديث بالتفصيل.

السابق
كيفية طلاق زواج المسيار
التالي
تجربتي مع الدكتور نزار ملاسي في عملية البواسير