منوعات

ما حكم التهنئة بالعشر من ذي الحجة ابن باز

ما حكم التهنئة بعشر ذي الحجة بن باز؟ ولكل منهم حجج وأدلة ، وبالتالي فإن موقع مقالي سيلقي الضوء على رأي الشيخ ابن باز – رحمه الله – في مسألة التهنئة بدخول عشر ذي الحجة.

ما حكم تهنئة ذو الحجة بن باز بعشر أيام؟

لم يذكر الشيخ ابن باز – رحمه الله – الحكم لتهنئة العاشر من ذي الحجة ، بل ذكر الحكم تهنئة بالعيد ، وقياسا عليه ، يمكن استنتاج رأيه من تهنئة العاشر من ذي الحجة. ذو الحجة. هو قال:[1]

لا اعلم اصل هذا الا ان الاوائل كانوا يهنئون بعضهم البعض: الله يتقبل منك الله يتقبل منا ومنك. اذا قابله صافحه وقل له: استقبل الله من بيننا ومنك وعيدك مبارك لا نعلم به شيء فهذا من العهد الأول بارك الله فيك في العيد أو ينال الله منا ومنك والكلام ضد هذا لا شيء. خطأ في هذا كفى هذه معادلة غير معلومة ، فإذا صلى من أجله يقول: الله يتقبل منا وإياك ، أو عيدك مبارك ، أو عيد مبارك ، أو الله يبارك عيدك مهما كان. إنه عيد الأضحى أو عيد الفطر ، كل شيء واحد ، وهكذا في الحج حجك مقبول ، تقبل الله ، عمرة مقبولة ، تقبل الله منك ، كل هذا ومثله يكفي ، ندعو الله. الله عن الهدى والتوفيق لكل شيء “.

إقرأ أيضا:مباريات نصف نهائي كأس العالم 2022 الموعد والغيابات القنوات الناقلة

وشرح الشيخ أحكاما كثيرة لعشر ذي الحجة ، فقال: العشر هي التسعة ، والعيد لا يحسب عليها صيام. صوم العشر مستحب ، لكن صيام العيد نهي بإجماع العلماء ، وأفضل العشر هو يوم عرفات ، يوم الحج الأكبر ، والصيام يفضل التكفير عن سنة قبلها بسنة ، والله أعلم .[2]

إقرأ أيضا:حيوان ثابت درجة الحرارة

بهذا ننتهي المقال ما حكم تهنئة ذي الحجة بن باز بعشر أيام ، والتي عرضت رأي الشيخ ابن باز رحمه الله في تهنئة ذي الحجة بعشر أيام. وشرح حجة بعض الطفح الجلدي لها.

السابق
سبب طلاق ياسمين عبد العزيز من أحمد العوضي
التالي
كلمات يا علي دورلي قلم ما انكتب بيه